الثلاثاء, 27 يوليو, 2021
11:42 صباحًا
  أخبار اليوم

أكبر معمرة في أوروبا صاحبة الـ117 عامًا.. تتعافى من كورونا

أخبار
الأربعاء, 10 فبراير, 2021
224
0

«يعاني كبار السن مع فيروس كورونا كثيرًا، فهم أكثر عرضة للإصابة والوفاة بالفيروس»،
مقولة ضُرب بها عرض الحائط، فهناك العديد من المعمرين الذين تخطى عمرهم سن الـ100
وتغلبوا على كورونا وتعافوا منه تمامًا، آخر هؤلاء أكبر معمرة فرنسية لوسيل راندون، صاحبة الـ117 عامًا.

وشوفيت «لوسيل» وهي أكبر معمرة في أوروبا من فيروس كورونا قبل أيام من بلوغها سن الـ117 عامًا.

ووفقًا لما نشره موقع «سبوتنيك»، نقلًا عن وكالة «أسوشيتد برس» فإن «لوسيل» ثبت إصابتها بفيروس كورونا
في منتصف شهر يناير من العام الجاري، وتمكنت بعد مرور ثلاثة أسابيع من إصابتها
أن تتغلب على الفيروس ببراعة وتشفى منه بشكل نهائي.

لم يظهر عليها أعراض

ويطلق على المعمرة أيضًا اسم «الأخت أندريه» فهي راهبة، وأيضًا تعاني من فقدان البصر،
والغريب في الأمر أن المسنة لم يظهر عليها أي أعراض للمرض، ولكن ما أصابها بالحزن والمعاناة ليس كورونا،
بل بعدها عن زملائها وأصدقائها خلال فترة الحجر الصحي في دار المسنين التي تقطن بها.

وأكد مدير دار الرعاية التي تقطن بها أن الأخت أندريه لم تخف أو تقلق من فيروس كورونا، وإنما من بعدها عن أصدقائها.

يذكر أنه منذ عام 2009، و«لوسيل» تعيش في دار مسنين في مدينة تولون الفرنسية، وتعد أكبر سيدة معمرة في أوروبا.

ليست الوحيدة

وليست الراهبة الفرنسية المعمرة الوحيدة التي تعافت من فيروس كورونا، ففي هولندا،
عانت معمرة تدعى كورنيليا راس، تبلغ 107 عامًا، أصيب بالفيروس في 17 مارس الماضي،
ونقلت لتلقى الرعاية الصحية في أحد المستشفيات، وبعد أيام أعلن عن شفائها وخروجها من العزل الصحي.

وشفيت «كورنيليا» من الفيروس دون أن تتناول أي أدوية وكانت تمشي جيدًا وبصحة قوية، بحسب ما قالته ممرضتها.

0 Comments

    اترك رد

    جميع الحقوق محفوظة © 2021لـ 24 ساعة نيوز