الإثنين, 18 أكتوبر, 2021
10:10 صباحًا
  أخبار اليوم

“كورونا” مصر تبرم عقداً لتصنيع لقاح كورونا وتصديره إفريقياً

فيروس كورونا
الجمعة, 12 فبراير, 2021
274
0

أعلنت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، العمل على وضع اللمسات الأخيرة على عقد بين مصر
وإحدى الشركات المنتجة للقاحات المضادة لفيروس كورونا، يتيح تصنيع اللقاح في مصر،
وتصديره للقارة الإفريقية بأسعار مناسبة، داعية المجتمع الإفريقي إلى المشاركة في إجراء
أبحاث تضامنية لمشاركة العالم في إنتاج لقاح فعال ضد الفيروس.  

وثمّنت الوزيرة، خلال مشاركتها في مؤتمر صحافي للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم إفريقيا،
عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، دور المنظمة في دعم الدول كافة بالاحتياجات الأساسية، والأدوية،
والمستلزمات الوقائية خلال الجائحة، مشيرة إلى أن مصر استطاعت توفير 98% من احتياجاتها من الأدوية خلال الجائحة،
داعية إلى ضرورة الاهتمام بالأمراض المزمنة والخدمات الصحية، وضرورة الحفاظ على برامج التطعيم الأساسية.
كما ثمنت دور الشركات والدول المنتجة للقاحات.

وطالبت الوزيرة، بالاعتناء بالرعاية الصحية للمقيمين المغتربين، ومعاملتهم المعاملة الإنسانية
التي يتلقاها جميع المواطنين المصريين على حد سواء.

تقدير إفريقي

من جانبها، أعربت الدكتورة ماتشيديسو مويتي، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في إفريقيا،
عن سعادتها وتقديرها للمبادرة المصرية الخاصة بالتعاون مع إحدى الشركات المنتجة للقاحات،
لتصنيع اللقاح محلياً ثم تصديره للدول الإفريقية بأسعار مناسبة.

الدكتورة ماتشيديسو مويتي، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لمنطقة إفريقيا، خلال مشاركتها في مؤتمر للمنظمة،

 وأكدت “مويتي”، أهمية حصول شعوب القارة الإفريقية على اللقاح فور توفره فى كل بلد، لافتة
إلى أن التوزيع العادل للقاحات، واستمرار اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية، من الأولويات الحاسمة للتغلب على الأزمة.

ارتفاع الإصابات في إبريل

وعلى صعيد الإصابات المحلية، توقعت زايد زيادة عدد الإصابات في إبريل المقبل، لأن الذروة تكون
في الأسبوع السابع من كل موجة، وفقاً للمؤشرات البحثية العالمية، موضحة أن ليس من المؤكد ارتفاع معدل الإصابات خلال
هذه المدة الزمنية. وأشارت إلى حرص مصر على مواجهة الجائحة وإدارتها من خلال اتباع منهج علمي،
ومتابعة تطبيق الخطة الوقائية والاحترازية للتصدي للفيروس. 

ولفتت وزيرة الصحة المصرية إلى أنه تم الاستفادة من تجربة التصدي للفيروس خلال الموجة الأولى،
في متابعة الوباء، إذ تم تطبيق سياسة العزل المنزلي لحالات الإصابة البسيطة، موضحة أنه لم يتم استغلال أكثر
من 30% من أسّرة العزل في المستشفيات.

وأضافت زايد أن مصر شاركت في التجارب الإكلينيكية للمرحلة الثالثة من اختبارات اللقاح الصيني “سينوفارم”
والتي كانت تجرى في 7 دول مختلفة، واستقبلت 3 شحنات من لقاحات “سينوفارم”، و”استرازينكا”
تم تخصيصها للأطقم الطبية في مستشفيات العزل، والصدر، والحميات، بعد حصولها على موافقة الطوارئ
المصرية، لافتة إلى مشاركة مصر في الكثير من الأبحاث العالمية عن الفيروس في عدد
من المجلات البحثية العلمية منها مجلة “لانسيت”.

0 Comments

    اترك رد

    جميع الحقوق محفوظة © 2021لـ 24 ساعة نيوز