الإثنين, 4 مارس, 2024
2:51 مساءً
  أخبار اليوم

التفاصيل الكاملة لـ مقتل القمص ارسانيوس كاهن كنيسة العذراء بالإسكندرية

جريمة
الجمعة, 8 أبريل, 2022
667
0

القمص ارسانيوس

أصدرت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية اليوم، بيانا حول مقتل القمص ارسانيوس وديد،
كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس بكرموز بالإسكندرية، قالت فيه: إنه في حوالي الثامنة من
مساء اليوم قام شخص في منطقة سيدي بشر بطعن القمص أرسانيوس وديد،
بسكين كان في حوزته فى رقبته مما أدى إلى قطع بالشريان الرئيسي.

وأضافت بطريركية الإسكندرية، خلال البيان ، أن قوات الأمن تمكنت من القبض على المتهم، وتم نقل
القمص ارسانيوس, إلى المستشفى، وتمت عدة محاولات لإنعاش القلب لكن لم يستجب وتوفى في المستشفى.

وتابعت:” القمص ارسانيوس وديد ، من مواليد 1966، وسيم كاهنًا بيد المتنيح قداسة
البابا شنودة, الثالث في 16 يونيو 1995 ،ونال درجة القمصية في 16 أكتوبر 2021 ، بيدصاحب القداسة البابا تواضروس الثانى. 

وتمكنت الأجهزة الأمنية اليوم من ضبط، مسن قام بالاعتداء على رجل دين مسيحى أثناء سيره بكورنيش
الإسكندرية, وفي نفس السياق تمكنت الخدمات الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية من ضبط
مسن عمره 60 عاما قام بالاعتداء على رجل دين مسيحى أثناء سيره بالكورنيش بمنطقة
سيدى بشر بالإسكندرية, باستخدام “سكين” كان بحوزته، وتم نقل المصاب لإحدى المستشفيات لتلقى
العلاج إلا أنه توفى حال إسعافه. و تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

أول تعليق من البابا على وفاة القمص ارسانيوس وديد: نودعه بألم شديد

نشرت الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أول تعليق للبابا تواضرس الثاني،
بابا الكنيسة، على وفاة القمص ارسانيوس وديد، الذي قتل أمس، الخميس، من مجهول. 

البابا ينعي وفاة القمص أرسانيوس وديد

أرسل البابا تواضرس الثاني، برسالة تعذية للأنبا هرمينا، الأسقف العام لكنائس قطاع شرقي الإسكندرية، في وفاة القمص أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة السيدة العذراء، والقديس بولس الرسول في كرموز التابعة للقطاع، ونشرت الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عبر منصة التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رسالة تعذية البابا.

نص رسالة التعذية في  وفاة القمص ارسانيوس وديد

وجاء نص رسالة تعزية البابا تواضرس الثاني في وفاة القمص ارسانيوس وديد، كالتالي: 

على رجاء القيامة نودع كاهنًا فاضلًا وخادمًا نشيطًا، محبوبًا في سيرته أمينًا في كنيسته،
صاحب علاقات طيبة مع الجميع، ومشهودًا له من كل الذين تعاملوا معه في منطقة خدمته من كل
الشعب مسلمين وأقباط، صغار وكبار، و كذلك ذا سيرة ناجحة مع كل الآباء إخوته في الخدمة الكنسية.

وأضاف البايا تواضروس في رسالته بشأن مقتل القمص أرسانيوس وديد: بألم شديد نودعه إثر هذا الحادث الأليم،
رافعين عيوننا إلى السماء نحو إلهنا الصالح، ملتمسين منه العزاء لزوجته الفاضلة وأسرته المباركة،
وكذلك لكنيسته وجميع أحبائه وأبنائه الروحيين. نودعه في هذه الأيام المقدسة من الصوم الكبير،
لكي يُعَيِّد بالقيامة المجيدة مع المسيح يسوع القائم، و يكون مصليًّا وشفيعًا لنا في السماء”.

© 24 ساعة نيوز

0 Comments

    اترك رد

    جميع الحقوق محفوظة © 2022لـ 24 ساعة نيوز